ما هي عملية زراعة قوقعة الاذن؟
 
زراعة القوقعة الصناعية هي جهاز طبي إلكتروني يحل محل وظيفة الأذن الداخلية التالفة. وهي تختلف عن أجهزة السمع التي تكبر الصوت. فزراعة القوقعات الصناعية تقوم بعمل الأجزاء التالفة في الأذن الداخلية (القوقعة) لإرسال إشارات الصوت إلى المخ.
 
فوائد زراعة قوقعة الاذن
  • القدرة على سماع الحديث دون الحاجة إلى إشارات مرئية مثل قراءة حركة الشفاه
  • تمييز الأصوات اليومية الطبيعية في البيئة
  • القدرة على الاستماع في بيئة تعج بالضوضاء
  • القدرة على اكتشاف مصدر الصوت
  • القدرة على الاستماع إلى برامج التلفاز والمحادثات الهاتفية
 
من الذي يمكنه الاستفادة منها؟
 
  • الإعاقة السمعية البالغة بدرجة تعوق القدرة على المشاركة في الحديث
  • الفائدة المحدودة  من سماعات الأذن وفقًا لما يتم تحديده من خلال فحوص السمع المتخصصة
  • عدم وجود حالات طبية أو عوامل تزيد من المخاطر المرتبطة بعمليات زراعة قوقعة الأذن
  • ارتفاع الدافع للمشاركة في جلسات إعادة التأهيل والاندماج في العالم السمعي
 
 
كيف تعمل القوقعة المزروعة؟
 
تستخدم زراعات قوقعة الأذن معالجًا صوتيًا ترتديه خلف أذنك. يلتقط المعالج الإشارات الصوتية وينقلها إلى جهاز الاستقبال المزروع تحت الجلد خلف الأذن. يرسل جهاز الاستقبال الإشارات إلى الأقطاب الكهربائية المزروعة في الأذن الداخلية التي تشبه شكل القوقع (قوقعة الأذن). تحفز الإشارات العصب السمعي، والذي يوجههم بعد ذلك إلى الدماغ. يفسر الدماغ تلك الإشارات كأصوات.