اسباب تكسر الاظافر:
 
كثرة الأعمال اليوميّة مثل فتح الأغطية
تكرار غسل وتجفيف اليدين متل الجلي
تعرّض الأظافر المستمر للمواد الكيميائيّة مثل المنظّفات، ومزيل طلاء الأظافر، ومطهّرات اليدين .
سوء التغذية نقص بروتين الكيراتين، او بعض الفيتامينات والمعادن المهمّة لصحّة الأظافر، كالحديد والزنك، والفيتامينات ث ، د، هـ، او نقص البيوتين (أحد فيتامينات ب) وعلى عكس الاعتقاد السائد فإنّ نقص الكالسيوم لا يسبّب تكسُّر الأظافر أو البقع البيضاء
فقر الدم
ضطرابات الغدّة الدرقيّة
مرض السكّري
-ضعف الدورة الدّمويّة الطرفيّة خلال الحمل
 أسباب وراثيّة
التقدُّم في السن، تقل رطوبة الجلد والأظافر، و تصبح جافّة معرّضة للتكسر.
العيش في المناطق قليلة الرطوبة، أو التعرّض المستمر للهواء الساخن الجاف
 الظروف البيئيّة التي تُسبّب الجفاف الشديد أو الرطوبة الشديدة للأظافر، اذ يعملان على إضعاف الأظافر ويجعلانها عرضة للتكسُّر
 
 
خطوات العناية بالاظافر :
 
 الغذاء المتوازن، الغني بالبروتينات والفيتامينات والمعادن.
تناول فيتامين البيوتين والنتائج بعد ستة أشهر من تناوله، وتُمنع الحامل من تناوله.
 تجنّب التعرّض المستمر للماء والمنظّفات
ارتداء القفازات للأعمال المنزليّة مبطّنة من الداخل بالقطن
 استخدام المرطّبات موضعيا
 قصّ الأظافر بانتظام فالأظافر الطويلة جداً تتعرض للتلف
 التوقّف عن استخدام طلاء الأظافر، والمزيل ومعقّمات اليدين
صقل وبَرد الأظافر بلطفٍ وباستخدام أدوات غير معدنيّة وباتجاه نموّ الأظافر فقط لمنع انقسامها، و تعمل على إزالة الحواف الخشنة وغير المنتظمة لمنع تكسّرها أكثر.
 
متى علينا استشارة الطبيب :
 
  • ان ترافق تكسّر الأظافر مع سقوط الشعر، أو فقر الدم، أو التعب بسرعةٍ، أو أيّ أعراضٍ طبيّة أخرى.
  • وجود تغيّرات في مظهر الأظافر، مع تكسّرها كالنتوءات، أو تغيّر اللّون، أو تغيّر ملمس سطح الإظفر.